>> الصفحة الرئيسية >> أطيافهم,,,Shadows >> نابليون بونابرت Napoleon Bonaparte

          الأقسام الرئيسية

 مقالات دينيه ,,,Religious News مقالات دينيه ,,,Religious News
 مقالات علمية ,,,Scientific articles مقالات علمية ,,,Scientific articles
 مقالات سياسية ,,,ARTICLES مقالات سياسية ,,,ARTICLES
 مقالات أدبيه,,,News literary مقالات أدبيه,,,News literary
 مقالات ساخرة ,,,News cheek مقالات ساخرة ,,,News cheek
 مقالات منوعه ,,,Articles variety مقالات منوعه ,,,Articles variety
 من هنا وهناك From here and there من هنا وهناك From here and there
 وجه آخر ,,,In another وجه آخر ,,,In another
 علم النفس ,,,Psychology علم النفس ,,,Psychology
 في الطب In medicine .. في الطب In medicine ..
 أطيافهم,,,Shadows أطيافهم,,,Shadows
 من وحي الوزير ,,,Inspired by the minister من وحي الوزير ,,,Inspired by the minister
 سيرة كُتّابنا.. Biography of our book سيرة كُتّابنا.. Biography of our book
 د. عائض القرني D. Aeth Al-Qarni د. عائض القرني D. Aeth Al-Qarni
 د. عبدالله المغلوث D. Abdullah Mgluth د. عبدالله المغلوث D. Abdullah Mgluth
 د. سلمان العودة D. Salman Al-Ouda د. سلمان العودة D. Salman Al-Ouda
 د. محمد الرشيد D. Mohamed Rashid د. محمد الرشيد D. Mohamed Rashid
 جعفر عباس Jaafar Abbas جعفر عباس Jaafar Abbas
 راشد الفوزان Rashid Fawzaan راشد الفوزان Rashid Fawzaan
 طارق الحميد Tariq Hameed طارق الحميد Tariq Hameed
 د. سليمان التركي D. Solomon Al-turki د. سليمان التركي D. Solomon Al-turki
 تركي الدخيل Turki al-Dakhil تركي الدخيل Turki al-Dakhil
 محمد الرطيان Mohamed Alrtaian محمد الرطيان Mohamed Alrtaian
 عبدالله الجميلي Abdullah Al-Jumaili عبدالله الجميلي Abdullah Al-Jumaili
 ميسرة طاهر  Maisarh Taher ميسرة طاهر Maisarh Taher

          جديد المقالات

 زيدان.. المكتبة المتنقّلة! Zidane .. Mobile Library!
التاريخ 02/08/2011 زيدان.. المكتبة المتنقّلة! Zidane .. Mobile Library!
 جنون الظلمة… وإنسانية عليّ! Mad darkness ... and humanitarian!
التاريخ 02/08/2011 جنون الظلمة… وإنسانية عليّ! Mad darkness ... and humanitarian!
 أسرار بن لادن… عندما تنكشف! Secrets of bin Laden when exposed ...!
التاريخ 02/08/2011 أسرار بن لادن… عندما تنكشف! Secrets of bin Laden when exposed ...!
 قراءة للثورات بلا تحيز! Reading of revolutions without bias!
التاريخ 02/08/2011 قراءة للثورات بلا تحيز! Reading of revolutions without bias!
 استغلال الدين للقتل! The exploitation of religion to be killed!
التاريخ 02/08/2011 استغلال الدين للقتل! The exploitation of religion to be killed!
 

نابليون بونابرت Napoleon Bonaparte

نابليون بونابرت





(15 اغسطس 1769 - 5 مايو 1821 م) قائد عسكري وإمبراطور فرنسي، ولد في جزيرة كورسيكا التي كانت فرنسا قد استولت عليها قبل ولادته بخمسة عشر شهراً.

كان نابليون وطنيًا متطرفًا، وعندما قامت الثورة في فرنسا جاءت فرصة نابليون في سنة 1793م عندما حاصر الفرنسيون مدينة تولون واستردوها من البريطانيين، وكان نابليون قائداً بارعاً للمدفعية وقد عدل عن نزعاته الوطنية وأصبح مخلصًا. واكتسب احترام الجميع وأصبح قائدا للجيش الفرنسي في إيطاليا وأصبحت انتصارات كبيرة وحكم أوروبا بأسرها تقريباً.




أرسل نابليون إلى مصر بهدف القضاء على تجارة إنكلترا مع الهند، ولكن حملته انتهت بالفشل أمام الأسطول الإنكليزي بقيادة نيلسون في معركة النيل، فعاد إلى فرنسا، ثم أعلن بعدها نفسه مستشارا أولا لمدة عشر سنوات ثم لقب بالإمبراطور، ودخل الحرب عام 1805م ثانية ضد أعظم ثلاث قوى وهي: بريطانيا والنمسا وروسيا، فنجح في دحر النمسا وروسيا في استرلتين، ثم هزم بروسيا في جينا عام 1806م، وتحدت روسيا حلف نابليون فهاجمها عام 1812، متغلبا على الجيش الروسي، ولكنه عندما دخل موسكو كان أهلها قد دمروها وكان جيشه جائعا تعبا يعاني من برد الشتاء في روسيا، تبين بتحليل أسنان جنوده الذين قتلوا هناك وعددهم 25 ألفا أنهم أصيبوا بمرض التيفوس وحمى الخنادق وهي أمراض تنتقل عن طريق القمل

وأخيرا هزم نابليون عام 1815ٍٍم، ونفي بعدها إلى جزيرة سانت هيلينا حيث مات بسرطان المعدة. وقد قيل أنه إغتيل عن طريق طلاء جدران غرفته بالزرنيخ وتسبب ذلك له بقرحة معدية لازمته حتى وفاته ولذلك كان غالباً مايضع يده داخل سترته فوق معدته.


حياته
ولد نابليون بونابرت في جزيرة كورسيكا سنة 1769 بعد عام من انضمامها لفرنسا في أسرة كانت في الأصل من نبلاء إيطاليا و كان هذا سبب تكلم نابليون للفرنسية بلكنة إيطالية. التحق نابليون وهو في التاسعة من عمره بمدرسة عسكرية فرنسية، وتخرج منها سنة 1784 ليدخل الكلية الحربية الملكية بباريس حيث أنهى دراسته في عام واحد بدلا من عامين -كما كان مقررا- نظرا لنبوغه وذكائه الحاد، ليبدأ حياته العملية وهو في السادسة عشر.

لعب نابليون دورا هاما في الدفاع عن الثورة الفرنسية ضد أنصار الملكية، كما أنه أثبت مقدرة عسكرية فائقة في الحروب الأولى التي خاضها ومنها معركة طولون التي وضع هو خطتها بدلا من تلك التي كان قد وضعها قائد القوات.


خاض نابليون الكثير من المعارك ضد النمسا وروسيا وبريطانيا وبروسيا وغيرها من الدول، حيث حقق انتصارات باهرة في 40 منها، حتى إن البعض قارنه بالإسكندر الأكبر وسيزر، إلا أنه هزم في معركة واترلو والتي نفي على إثرها إلى جزيرة سانت هيلينا حيث توفي ودفن هناك عام 1821، ليتم إرجاع جثمانه لفرنسا حيث استقر بباريس عام 1840.

وتعد الحملة التي قام بها نابليون على روسيا عام 1812 هي بداية النهاية لهذا القائد الكبير، حيث كان لها تأثيرا سلبيا عميقا على الجيش الفرنسي وكفاءته، كما أنها شهدت مقتل وإصابة مئات الآلاف من الجنود والمدنيين على حد سواء.

وفيما يتعلق بنابليون كحاكم دولة، فإنه كان قد أنقلب على حكومة الديركتوار عام 1799 بعد عودته المفاجئة من مصر، لسوء الأوضاع التي كانت تعيشها بلاده آنذاك، ليؤسس للحكومة القنصلية، وتعيينه قنصلا أول مدى الحياة مع حقه في تسمية من سيخلفه. قام بونابرت بعد ذلك بتحويل نظام الحكم من القنصلية إلى الإمبراطورية، ثم تنحيه عن العرش بعد دخول قوات الأعداء باريس عام 1814 ونفيه لجزيرة ألبا، ثم عودته لفرنسا مرة أخرى عام 1815 ليتولى الحكم إلى أن هزم في معركة واترلو ونفيه لجزيرة سانت هيلينا حتى مماته.

وقد تعددت الأقوال حول سبب وفاة نابليون، فالبعض قال إنه مات بسرطان المعدة، بينما رأى آخرون أنه مات مسموما بالزرنيخ لعدة دلائل تم اكتشافها فيما بعد ومنها أن جسده ظل سليما إلى درجة كبيرة بعد عشرين عاما من وفاته، وهي إحدى خصائص الزرنيخ، كما أن وصف لويس مارشند لبونابرت في الأشهر الأخيرة من حياته، مطابق لأعراض حالات التسمم بتلك المادة. ومع ذلك فقد أثبتت بعض الدراسات الحديثة أنه مات بسرطان المعدة تماما كأبيه.

ينسب لنابليون الفضل في صدور القانون المدني الفرنسي والذي اقتبسته باقي الدول الأوروبية، وهو قائد عظيم لإنشائه حكومة منظمة شديدة البأس ومحاكم عدلية ومدارس وإدارة قوية ونشيطة ومتنورة لا يزال الفرنسيون إلى الآن سائرين عليها، وهو عظيم لأنه بعث إيطاليا من موت الخمول وأنارها بمشكاة الرقي والعمران، إلى جانب قهره لجميع الملوك المعاكسين له وكسر جميع الجيوش على اختلاف تدريبها وبسالتها. ومع ذلك فإن له مساوئ عديدة منها قمعه لثورة العبيد في هاييتي وقراره في عام 1801 القاضي بعودة العبودية في فرنسا بعد أن كانت الجمهورية قد ألغتها، بالإضافة لتسببه في مقتل مئات الآلاف في أوروبا بسبب الحروب التي خاضها هناك.

كان لنابليون أعداء كثر يكرهونه ولكن يكنون له عظيم الاحترام في ذات الوقت، فعندما سئل الجنرال ويلنجتون قائد الإنجليز في معركة واترلو الشهيرة عن أعظم جنرال في وقته، قال إن أعظمهم في الماضي والحاضر والمستقبل وكل وقت هو نابليون بونابرت.

يذكر أن نابليون كان قد تزوج من الإمبراطورة جوزفين قبل أن يطلقها، ليتزوج من الأرشيدوقة النمساوية ماري لويز والتي أنجبت له أبنه الوحيد من صلبه نابليون الثاني ملك روما.


[عدل] الحمـــلة الفرنسية على مصر
أذاق نابليون بونابرت العالم ويلات الحروب ومن المعروف أن الكنيسة الكاثوليكية حاولت ضم الكنيسة القبطية إليها ولكن حافظت الكنيسة القبطية على إستقلالها وقد حاول الفرنسيين في هذا المضمار ممثلين للبابا وبعد قيام الثورة الفرنسية أو كما سماها الفرنسيين إنتشار الجمهور الفرنسى اقنع نابليون الحكومة الفرنسية بالهجوم على مصر وإحتلالها فأعد حملة على مصر في عام 1798م وكانت الحملة مكونة من 30 الف محارب.. وفى يوم 19 مايو 1798 اقلع اسطول فرنسى كبير مكون من 26 سفينة من ميناء طولون ، وبلغ الانجليز أخبار مغادرة نابليون فرنسا وعهدوا إلى نيلسون باقتفاء اثره وتدمير أسطوله ، فقصد إلى مالطة ولكنه وجد أن أسطول نابليون غادرها نحو الشرق منذ خمسة ايام ، فرجح انها تقصد مصر واتجه إلى الاسكندرية وبلغها يوم 28 يونيو 1798 فلم يعثر هناك للفرنسيين على أثر وحذر المصريين .وقد وصل الأسطول الفرنسى غرب الاسكندرية عند العجمى في أول يوليو 1798 ، وبادر بانزال قواته ليلاً على البر ثم سير جيشاً إلى الاسكندرية .

وانزلت المراكب الحربية الفرنسية الجيش الفرنسي في تموز 1798 في الاسكندرية ..ووجّه نابليون في اليوم ذاته نداءً إلى الشعب المصري ،

وأصدرت الحملة نداء إلى الشعب بالأستكانه والتعاون وأعتنق نابليون بالإسلام ووأصبح صديق وحامي الإسلام ... واستولى نابليون على اغنى اقليم في الأمبراطورية العثمانية ، وطبقاً للبروباجندا الحربية أدعى "صديقاً للسلطان التركي" وإدّعى أيضا انه قدم إلى مصر "للإقتصاص من المماليك" لا غير، باعتبارهم اعداء السلطان ، واعداء الشعب المصري ...

وهذه رسالة نابليون بونابرت الذى دعاه المؤرخين المسلمين الجنرال على إلى شعب مصر

" بسم الله الرحمن الرحيم لا اله الا الله لا ولد له ولا شريك له في ملكه ...

ايها المشايخ والأئمة ..

قولوا لأمتكم ان الفرنساوية هم ايضاً ملسمون مخلصون وإثبات ذلك انهم قد نزلوا في روما الكبرى وخرّبوا فيها كرسي البابا الذي كان دائماً يحّث النصارى على محاربة الإسلام ، ثم قصدوا جزيرة مالطا وطردوا منها الكوالليرية الذين كانوا يزعمون ان الله تعالى يطلب منهم مقاتلة المسلمين ، ومع ذلك فإن الفرنساوية في كل وقت من الأوقات صاروا محبين مخلصين لحضرة السلطان العثماني ..ادام الله ملكه... ادام الله اجلال السلطان العثماني ادام الله اجلال العسكر الفرنساوي لعن الله المماليك واصلح حال الأمة المصرية"

وظل محمد كرم يقاوم تقدم الجيش الفرنسى في الإسكندرية وظل يتقهقر ثم اعتصم بقلعة قايتباى ومعه مجموعة من المقاتلين ، وأخيراً أستسلم وكف عن القتال ، ولم يكن بد من التسليم ودخل نابليون المدينة ، واعلن بها الامان . وفى 6 سبتمبر 1798 اصدر نابليون بونابرت أمرا بتنفيذ عقوبة الاعدام في السيد محمد كريم بميدان الرميلة بالقاهرة وأصبح نابليون بونابرت حاكم مسلم واسمه " بونابردى باشا" وكان يطلق عليه المسلمين أسم على نابليون بونابرت ، وكان يتجوّل وهو مرتدي الملابس الشرقية والعمامة والجلباب .

وكان يتردد إلى المسجد في ايام الجمعة ويسهم بالشعائر الدينية التقليدية بالصلاة ، وكوّن نابليون ديواناً استشارياً مؤلفاً من المشايخ والعلماء المسلمين


تاليران مهمدس الحملة الفرنسية

وجه نابليون بونابرت في‏ 20‏ أبريل عام‏1814‏ خطابا تاريخيا إلي من سماهم جنود حرسي القديم‏,‏ وذلك إثر هزيمته وقبيل ابعاده إلي منفاه في جزيرة ألبا علي الشاطيء الإيطالي ولم يلبث نابليون بعد عشرة شهور أن هرب من منفاه في‏ 15‏ مارس‏ 1815‏ متجها إلي باريس علي رأس عدة آلاف من هؤلاء الجنود‏,‏ أي جنود حرسه القديم‏,‏ كانت تلك فيما يبدو المرة الأولي في التاريج الحديث التي يستخدم فيها تعبير الحرس القديم في خطاب رسمي أصبح وثيقة تاريخية‏


[عدل] وفاته
رجح الدكتور باسكال كينتز خبير سموم فرنسي أنه يعتقد أن الإمبراطور الفرنسي الراحل نابليون بونابرت قد مات مسموما وأعلن أنه عثر على آثار الزرنيخ المعدني المعروف شعبيا باسم "سم الفئران" في شعر بونابرت عام 2001م ، من هذا أستنتج أن الإمبراطور المخلوع مات مسموما وليس نتيجة الإصابة بسرطان المعدة في الخامس من مايو/أيار عام 1821 عن 51 عاما. وأكد د. كينتز إن الزرنيخ وصل إلى النخاع الشوكي للشعر مما يفسر وصوله عبر الدم ومن خلال أغذية مهضومة ، وبهذا رد على النظرية التي طرحتها عام 2002 نشرة "سيانس أي في" (علم وحياة) الفرنسية الشهرية والتي تقول إن الزرنيخ المكتشف خارجي المصدر ولم يتناوله الإمبراطور وبنى نظريته على النشرة الفرنسية التى قالت أن الزرنيخ كان يستخدم كثيرا في القرن التاسع عشر للمحافظة على الشعر.

كتاب وصف مصر أعظم عمل قدمته الحملة الفرنسية إلى مصر

رافقت الحملة الفرنسية مجموعة من العلماء في شتى مجال العلم في وقتها أكثر من 150 عالما واكثر من 2000 متخصص من خيرة الفنانين والرسامين والتقنيين الذي رافقوا القائد الفرنسي نابليون بونابرت في مصر خلال اعوام 1798/ 1801. من كيميائيين وأطباء وفلكيين إلى آخرة ، وكانت نتيجة لمجهودهم هو كتاب وصف مصر وهو عبارة عن المجموعة الموثقة تضم 11 مجلداً من الصور واللوحات مملوكة لمكتبة الاسكندرية و9 مجلدات من النصوص من بينها مجلد خاص بالأطالس والخرائط اسهم بها المجمع العلمي المصري

وقام هؤلاء العلماء بعمل مجهد غطى جميع أرض مصر من شمالها إلى جنوبها خلال سنوات تواجدهم وقاموا برصد وتسجيل كل أمور الحياة في مصر انذاك وكل مايتعلق بالحضارة المصرية القديمة ليخرجوا إلى العالم 20 جزءا لكتاب وصف مصر وتميز الكتاب بصور ولوحات شديدة الدقة والتفاصيل . ويعتبر هذا الكتاب ألان أكبر وأشمل موسوعة للأراضي والآثار المصرية كونها أكبر مخطوطة يدوية مكتوبة ومرسومة برسوم توضيحية قتميزت بالدراسة العميقة الدارسين والاكاديميين الذين رافقوا نابليون فيما نشر الكتاب بين عامي 1809/1829. كما تشتمل هذه المجموعة على صور ولوحات لأوجه نشاط المصرى القديم للآثار المصرية وأيام الحملة نفسها التاريخ الطبيعي المصري بالاضافة إلى توثيق كل مظاهر الحياه والكنوز التاريخية والفنية والدينية المصرية وتسجيل جميع جوانب الحياة النباتية والحيوانية والثروة المعدنية آنذاك.

وقد اصدرت مكتبة الاسكندرية (نسخة مرقمنة) من هذا كتاب (وصف مصر) على اقراص مضغوطة. وقال مدير المكتبة الدكتور إسماعيل سراج الدين " ان أهمية هذه المبادرة تأتي لكونها الأولى في العالم لرقمنة ذلك الكتاب الذي يعد من اعمق واقوى الكتب كما يعد واحدا من ثروات مصر ويمكن الباحثين من الاطلاع عليه كبديل عن النسخة الاصلية " .

الأهرام 29 مايو 2006 م السنة 130 العدد 43638 حشدت فرنسا جهود علماء وخبراء ووفرت إمكانات مالية هائلة لتجميع كل مراسلات نابليون في مجلدات يخص كل منها مرحلة من حياته القصيرة التي دامت‏50‏ عاما فقط‏،‏ صدر منها أخيرا في باريس الجزء الثاني الخاص بالحملة علي مصر‏1798‏ ـ ‏1801.‏

غزي نابليون بونابرت مصر علي رأس نحو ‏36‏ ألف رجل و‏5‏ آلاف مدفع وآلاف الخيول و‏200‏ سفينة وعلماء ومطبعة قد تجاوز الـ‏28‏ عاما،‏ وهو في فورة الشباب كان يحمل في جيبه أقلاما عديدة يدون في كل وقت بقلمه شخصيا أو يأمر فيدون له آلاف الأوامر والمذكرات والأفكار والخطابات العسكرية والسياسية والشخصية وصل مجموعها إلى ‏2500‏ وثيقة، ما نشر منها حتي اليوم لا يتجاوز الـ‏1500,‏ ينشر منها لأول مرة في هذا المجلد أو الكتالوج نحو ‏1000‏ وثيقة‏، وهو ما جعل السيدة مارتين دي جوادفر رئيسة أرشيفات فرنسا والصديقة الحميمة لمصر تصف هذا العمل بأنه ليس أقل من الناحيتين العلمية والتاريخية من كتاب وصف مصر نفسه‏.‏

ومقدمة الكتاب ‏1400‏ صفحة وضعها العالم الكبير هنري لورانس عن أن مشروع نابليون بإنشاء إمبراطورية فرنسية في دار الإسلام هي المقدمة للصدام الحالي بين الإسلام والغرب‏,‏ وفيه وضع الغرب أسس قرنين كاملين للاستعمار المادي علي الطريقة البريطانية‏,‏ والفكري علي الطريقة الفرنسية‏,‏ وإن كان الاثنان يتلاقيان كثيرا‏.‏ وقد قام بوضع المجلد‏3‏ لجان‏:‏ واحدة علمية والثانية تاريخية والثالثة خاصة بالتحرير والنشر‏,‏ وبلغ عدد العاملين في اللجان الثلاث نحو ‏65‏ عالما ومؤرخا ومحررا ومسئولا ماليا‏،‏ وكلها تحت إشراف المؤرخ الفرنسي المعروف تييري لانتز‏.‏ واستغرق العمل في هذا المجلد‏10‏ سنوات وأعجب نابليون بلسيد محمد كريم حاكم الإسكندرية‏، وكان شديد الإعجاب بشجاعته وفروسيته‏،‏ لكن كليبر ما فتئ يحذره من خبث حاكم الإسكندرية حتي انتهي الأمر بأن وقع نابليون ـ والسكين في قلبه كما يقول ـ أمر إعدام محمد كريم‏،‏ وتكشف أيضا عن غضبه الشديد من شيوخ الأزهر بعد ثورة القاهرة الأولي‏،‏ فهو اعتبر أن إنشاء الديوان كافيا لإدارة البلاد من قبل أبنائها من شيوخ الأزهر‏، وأمر موقع منه بضرب القاهرة بالمدافع ولعله اتخذ قرار العودة لفرنسا في هذه اللحظة‏.‏


[عدل] وصيته لكليبير
إلا أن أغرب الوثائق هي وصيته لكليبر التي يقول فيها‏:‏ إذا أردت أن تحكم مصر طويلا فعليك باحترام مشاعر الناس الدينية واحترام حرمات منازلهم‏.‏ و قد سمح بناء على إعتقاده للجنرال مينو بأمر عسكري بالتحول إلى الإسلام والزواج من سيدة من رشيد‏.‏

ووثيقة أخري شديدة الإثارة عن حلم نابليون بحفر قناة السويس وعدم إضاعة قطرة واحدة من ماء النيل إذا قيد له أن يحكم مصر طويلا‏,‏ وأن يجعل من مصر قاعدة لإمبراطورية هائلة شرق السويس تمتد حتي إيران وأفغانستان‏، فأنا لست أقل من الإسكندر الأكبر‏.‏ رغم حزني الشديد لأن الإسكندر غزا مصر في سن السادسة والعشرين بينما أنا في الثامنة والعشرين وهناك وثيقة أخري رقم‏3618‏ بتاريخ‏4‏ نوفمبر‏1798‏ يوقع فيها بونابرت علي قرار عسكري بأن تدفع فرنسا رواتب شيوخ الديوان‏,‏ وهم الشيخ إسماعيل البراوي والشيخ يوسف الموصلي والشيخ عبدالوهاب الشبراوي والشيخ سليمان الجوسقي والشيخ أحمد الشرقاوي‏.‏ ويبدو أن هؤلاء لم يكونوا قد انضموا إلي علماء الديوان في تكوينه الأول‏.‏ وهناك أوامر عسكرية في سطور قليلة تكشف عن كيفية إدارة شئون الجيش الفرنسي في مصر‏.‏ وتكشف الوثائق عن وجود مراسلات بين المعلم يعقوب قائد كتيبة الأقباط وجرجس الجوهري أحد أعيان أقباط مصر‏,‏ وهي خطيرة لأنها تكشف عن مخططات واسعة المدي للفصل بين أقباط مصر ومسلميها‏(‏ الرسالة رقم‏3872‏ بتاريخ‏7‏ ديسمبر‏1798).‏ ثم هناك رسالة تهنئة بتاريخ‏26‏ فبراير‏1799‏ تحت رقم‏4262‏ للجنرال مينو علي قيامه بإلقاء خطبة الجمعة كمسلم في مسجد غزة في أثناء الحملة علي الشام‏,‏ ويقول له‏:‏ إن أفضل الطرق للحفاظ علي السلم في مصر هو تبني عقيدة الإسلام أو علي الأقل عدم معاداتها واجتذاب ود شيوخ الإسلام ليس فقط في مصر بل في سائر العالم الإسلامي‏.‏ وتكشف وثائق أخري عن توصيف دقيق بقلم نابليون نفسه لبعض المعارك الحربية مثل معركة الرحمانية‏(‏ رقم‏4626‏ بتاريخ‏20‏ يوليو‏1799),‏ وأخري في اليوم التالي‏,‏ ثم أخري لأهالي القاهرة للتأكد من حيادهم في حربه ضد مسلمي الشام‏.‏ ثم عشرات الرسائل والأوامر بإعدام المجرمين وقطاع الطرق في القاهرة‏,‏ وأيضا إعدام جنود فرنسيين ثبت إجرامهم في حق الأهالي‏.‏ علي أن أشد هذه الوثائق إثارة هي الوثائق الأخيرة التي وقعها قبل رحيله عن مصر‏,‏ ومنها وصيته للجنرال كليبر رقم‏4758‏ بتاريخ‏22‏ أغسطس‏1799‏ ثم وثائق أخري تثبت أنه كان ينوي بعد عودته إلي فرنسا إرسال تعزيزات وجيش جديد لمصر‏,‏ لكن استسلام مينو في الإسكندرية في يوليو‏1801‏ قضي نهائيا علي حلمه‏.‏ من أقوال نابليون حول مصر

‏1‏ ـ في مصر لو حكمت لن أضيع قطرة واحدة من النيل في البحر‏,‏ وسأقيم أكبر مزارع ومصانع أطلق بها إمبراطورية هائلة‏,‏ ولقمت بتوحيد الإسلام والمسلمين تحت راية الإمبراطورية ويسود العالم السلام الفرنسي‏.‏ ‏2‏ ـ في مصر قضيت أجمل السنوات‏,‏ ففي أوروبا الغيوم لا تجعلك تفكر في المشاريع التي تغير التاريخ‏,‏ أما في مصر فإن الذي يحكم بإمكانه أن يغير التاريخ‏.‏ ‏3‏ ـ لو لم أكن حاكما علي مصر لما أصبحت إمبراطورا علي فرنسا‏.‏ ‏4‏ ـ الرسول محمد ،‏ بني إمبراطورية من لا شيء‏..‏ من شعب جاهل بني أمة واسعة..‏ من الصحاري القفر بني أعظم أمبراطورية في التاريخ‏.‏

(الصورة المقابلة : نابليون بونابرت يحتفل هو وقواد جيشة بإحتفال المولد النبوى ) ‏5‏ ـ الإسلام كالمسيحية تفسدهما السياسة ويلعب القائمون عليهما بالنار إذا تخطوا حدود أماكن العبادة لأنهم يتركون مملكة الله ويدخلون مملكة الشيطان‏.‏ ‏‏6‏ ـ حلمي تجسد في الشرق بينما كاد يتحول إلي كابوس في الغرب‏.‏


[عدل] فكرة قناة السويس في عصر نابليون
وذهب الفيلسوف الألماني الشهير لايبيتز يقترح علي الملك لويس الرابع عشر (*) فكرة أنشاء قناة تربط بين البحر الأحمر والبحر الأبيض المتوسط في إطار مشروع شامل لغزو مصر ولكن الملك الشمس كما كان يطلق عليه لم يكن يريد اغضاب الباب العالي في الأستانة من ناحية‏,‏ ولأن أحلامه التوسعية كانت في أوروبا‏,‏ وعندما قامت الثورة الفرنسية دخلت في صراعات مسلحة دموية مع ممالك أوروبا واستطاعت الانتصار عليها إلا مملكة واحدة وهي انجلترا‏,‏ ومن هنا ظهرت فكرة قطع طريق المستعمرات البريطانية في الهند باحتلال مصر وكانت الحملة الفرنسية عام‏1798.‏ الغريب أن الوثائق تكشف أن حكومة الديركتوار التي كانت تحكم فرنسا وقد أرادت أن تتخلص من الضابط الشاب نابليون‏، وكان عمره‏27‏ سنة‏، وقد حقق انتصارات باهرة علي أعداء فرنسا في إيطاليا أعطته أمرا مباشرة يتصدر ديباجة الأمر السياسي الصادر بالقيام بالحملة بحفر قناة تربط بين البحرين ولذا كانت تسمي قناة البحرين وليس بعد قناة السويس وهو الاسم الذي سوف يعطيه ديليسبس للقناة بعد نحو نصف قرن من الحملة‏.‏ وتتحدث الوثائق عن الخروج الوحيد لنابليون من القاهرة لسبب غير عسكري‏،‏ وهو ذهابه ومجموعة من المهندسين يرأسهم مهندس يدعي لوبير ‏(LePere‏) لمعاينة الموقع هندسيا عند السويس والبدء في الحفر‏ ، إلا أن لوبير أقنع نابليون بالعدول عن المشروع لأنه اكتشف أن مستوي البحر الأحمر أعلي من مستوي البحر الأبيض‏ المتوسط،‏ وقال له إنه إذا حفرنا عند السويس فستغرق مصر كلها‏.‏
فيليسيان دافيد وعاد نابليون حزينا الي القاهرة لكن حلمه لم يمت‏ .‏


[عدل] مصادر
المصدر جريدة الاحداث المغربية




المصدر :ويكيبيديا، الموسوعة الحرة



Napoleon Bonaparte

(August 15, 1769 - May 5, 1821) military commander and the French emperor, was born on the island of Corsica, which France had seized before the birth of five ten months.

Napoleon was a nationally extremist, and when the revolution in France in Napoleon's chance came in 1793 when the French laid siege to the city of Toulon and recover from the British, Napoleon was a brilliant commander of the artillery has changed his mind on the whims of national and became sincere. And has gained respect for everyone and became commander of the French army in Italy and became a great victories and the rule of almost the whole of Europe.




Napoleon was sent to Egypt aimed at eliminating trade with India, England, but his campaign ended in failure in front of Nelson led the English fleet in the Battle of the Nile, returned to France, then declared himself an adviser after the first for ten years and then the title of emperor, and entered the war in 1805 against the second greatest three It forces: Britain, Austria and Russia, succeeded in defeating Austria and Russia in sterling, then defeated Russia in Jena in 1806, defied NATO Napoleon attacked Russia in 1812, Overcomer the Russian army, but when he entered the Moscow people had been destroyed and the army was mobilized to suffer from hungry Winter cold in Russia, the analysis shows teeth soldiers who were killed there and 25 thousand in number said they were ill typhus and trench fever, a disease transmitted by lice

And finally defeated Napoleon in 1815, denied returned to the island of St. Helena where he died stomach cancer. It has been said that he was assassinated by painting the walls of his room arsenic, causing him to ulcers contagious crisis until his death, it was often Mayda jacket over his hand inside his stomach.


Life
Napoleon Bonaparte was born on the island of Corsica in 1769 after a year of its accession to France in the family was originally from Italy and the noble cause that Napoleon spoke French, Italian accent. He joined Napoleon in the ninth-old French military school, leaving in 1784 to enter the Royal Military Academy in Paris, where completed his studies in one year instead of two years - as scheduled - because of the sharp intellect and gifted, to start his career in a sixteenth.

Napoleon played an important role in defending the revolution against French supporters of property, and it proved the ability of military agents in the first wars fought battle, including Toulon, which is developing its plan, rather than those that had been developed by the commander of the troops.


Napoleon fought in many battles against Austria, Russia, Britain, Russia and other states, where he achieved impressive victories in 40 of them, so that some connecting Alexander the Great and Sezer, but he was defeated in the Battle of Waterloo, which denied its impact on the island of St. Helena where he died and was buried there in 1821 , For his body is returned to France where he settled in Paris in 1840.

The campaign carried out by Napoleon to Russia in 1812 was the beginning of the end of this great leader, where he was a profoundly negative impact on the French army and efficiency, as they witnessed the killing and injury of hundreds of thousands of soldiers and civilians alike.

Regarding Bnapeleon State as Governor, he had turned on the Government Alderktwar in 1799 after the sudden return from Egypt, the poor conditions that were experienced in his time, to establish the Government's consulate, and his appointment as first consul for life with the right to nominate a successor. The Bonaparte then convert the system of government from the consulate to empire, then the removal from the throne after the enemy forces entered Paris in 1814 and exile to Elba Island, and then return to France once again in 1815 for the judge to be defeated in the Battle of Waterloo and exile to the island of St. Helena until his death.

Many words on the cause of death of Napoleon Some said that he died, stomach cancer, while others felt that he poisoned with arsenic for several indications were discovered later that his body remained sound to a large degree after twenty years of his death, one of the characteristics of arsenic, and the description Lewis Marhand of Bonaparte in the last months of his life, is identical to the symptoms of poisoning cases that article. However, some recent studies have proved that he died quite stomach cancer Abe.

Napoleon is attributed to the credit of the French civil law, which quote the rest of the European countries, a great leader for the establishment of the Government of the Organization of severe dressing and the courts of justice, schools, strong management and active and informed the French are still far focal it is great that he sent to Italy from the death of inactivity and firearms doubtful of progress and urbanization, Besides oppression of all kings opposite him and break all the different armies trained and Salem. Yet it has many disadvantages, including suppression of the slave revolution in Haiti and in 1801 his decision to return to slavery in France after the Republic had been cancelled, in addition to causing the deaths of hundreds of thousands in Europe because of wars there.

Napoleon had many enemies, but the ball like him great respect in the same time, when asked by General Wellington British commander in the battle of Waterloo famous for the greatest general in his time, he said that Britain in the past, present and future all the time is Napoleon Bonaparte.

It is noteworthy that Napoleon had married the daughter of Empress Josephine before he was pronounced, to marry Archduchess Marie Louise of Austria, which gave birth to a daughter of the only solid Napoleon II, King of Rome.


[Changed] the French campaign on Egypt
Napoleon Bonaparte save the world and the scourge of war it is known that the Catholic Church attempted annexation of the Coptic Church, but it maintained its independence Coptic Church has tried to France in this regard representatives of the Pope, after the French Revolution as it was dubbed the French or the spread of the French public has convinced the French government Napoleon attacked Egypt and occupied Vaad Campaign in Egypt in 1798 and the campaign was composed of 30 thousand combatants .. On May 19, 1798 took off a large French fleet consisting of 26 vessels from the port of Toulon, while the British news departure Napoleon of France and entrusted to Nelson tracing and destroying its fleet intended to Malta but found that Napoleon's fleet left towards the east since the five days, it is likely that she is going to Egypt He headed for Alexandria, reached on June 28, 1798 was not found there following the French and warned Egyptians. French fleet had arrived west of Alexandria when the first Persian July 1798, Bader lowered its troops on land at night and then conduct an army to Alexandria.

The French military vessels brought the French army in July 1798 in Alexandria .. The Napoleon on the same day appealed to the Egyptian people,

The campaign issued an appeal to people to bow, cooperation and Napoleon converted to Islam and Subhi friend and protector of Islam ... Napoleon captured the richest province in the Ottoman Empire, according to the propaganda war claimed "a friend of the Turkish Sultan" He also claimed that he had submitted to Egypt "for retribution against Mamelukes" no more, as the enemies of the Sultan, and the enemies of the Egyptian people ...

This is a message of Napoleon Bonaparte, who advocates general of the Muslim people of Egypt to

"In the name of God the Merciful, there is no god but God does not born nor partner in the Queen ...

Dear sheikhs and imams ..

Say to Your Afrencawiyeh that Mlessmon are also loyal and prove that they had Nzloa in Rome vandalized by the Great Holy Pope, who had always urged Christians to fight Islam, and then went to the island of Malta and expelled them Alkuallerih who claim that God asked of them Muslim fighter, however, Afrencawiyeh each time became lovers faithful to the Ottoman sultan attended .. Adam Queen of God ... Adam God tribute Ottoman Sultan Adam God tribute Askar Frensawi cursed God Mamelukes and repaired if the Egyptian Nation "

Mohamed Karam has resisted providing the French army remained in Alexandria and then trailing a vast castle Qaytbay along with a group of fighters, and finally surrendered tell about fighting, not to be acknowledged and Napoleon entered the city, announced by the safety. On Sept. 6, 1798 Napoleon Bonaparte issued an order to implement the death penalty in Mr. Mohammad Karim Rumaila field in Cairo and became a Muslim ruler Napoleon Bonaparte and his name is "Bounnaprdi Pasha," which called on the Muslim name of Napoleon Bonaparte, which was patrolling the eastern plain-clothes and turbans and jilbab.

It was reported to the mosque on Fridays and contributes traditional religious rites praying, and the fact that Napoleon consultative chamber composed of Muslim clerics and scholars


Talleyrand Manmds French campaign

In Napoleon Bonaparte in the April 20, 1814 delivered a historic speech to troops from what he called the old guard, following his defeat and before his deportation to his exile on the island of Elba on the beach Italian did not rave Napoleon after ten months that escaped from exile on 15 March 1815 heading to Paris at the head of several thousand of these soldiers, any soldiers of the old guard, was apparently the first time in modern Altarij that used the expression of the old guard in a speech formally became a historic document


[Changed] death
Dr. Pascal Valenza favored poisons expert French that he believed that the late French Emperor Napoleon Bonaparte had been poisoned and announced that it had discovered the effects of arsenic mineral popularly known as "rat poison" in the lyrics Bonaparte in 2001, concluded from this that deposed Emperor poisoned and not the result of cancer Prepared on the fifth of May 1821 for 51 years. He said. Valenza that arsenic arrived in the spinal cord of the hair, which explains his arrival through blood and through the Food Mhiovernm, and a response to this theory put forward in 2002 published "Man in any" (Science and life) and the French monthly, which says that the arsenic detected an external source and not dealt with the emperor built his theory The French bulletin, which it said the arsenic was used frequently in the nineteenth century to maintain the hair.

Egypt's greatest writers described the action by the French campaign in Egypt

French campaign accompanied a group of scientists in various science at the time of more than 150 scientists and more than 2000 specialist of the finest artists, painters and technicians who accompanied the French leader Napoleon Bonaparte in Egypt during the years 1798 / 1801. Of chemists, doctors, astronomers, etc., and the result is a book for the efforts described Egypt, a group documented includes 11 volumes of photographs and paintings belonging to the library and 9 volumes of texts, including special volume atlases and maps contributed by the Egyptian Scientific Society

The painstaking work of these scientists covered all the land of Egypt from north to south during the years of their presence and their monitoring and recording all the things of life in Egypt and every time Maitalk ancient Egyptian civilization to the world out of the 20 part of the book describing Egypt and distinguished book with pictures and paintings by great precision and detail. This book is now the largest and most comprehensive encyclopedia of land and Egyptian artifacts being the largest hand-written manuscript and painted illustrations Guetmizat deep study of scholars and academics who accompanied Napoleon with publication of the book between 1809/1829. This group also includes pictures and paintings of ancient Egyptian activity to the effects of the Egyptian campaign the same day the Egyptian Natural History in addition to documenting all aspects of life and treasures the historical, artistic and religious Egyptian and record all aspects of plant life, animal and mineral wealth that time.

I have BA (digitized version) of this book (described Egypt) on CD. He said Library Director Dr. Ismail Serageldin, "The importance of this initiative comes to being first in the world to digitize the book, one of the deepest and most powerful books and is one of the riches of Egypt can be accessed by researchers from substitute for the original."

Al-Ahram on May 29, 2006 Issue 130 Year 43638 France mobilized efforts of scientists and experts and provided tremendous financial capabilities to collect all correspondence Napoleon in volumes for each phase of his life short, which lasted only 50 years, which was issued recently in Paris, Part II Campaign Egypt 1798 1801.

Strip Napoleon Bonaparte at the head of Egypt's approximately 36 thousand men and 5 thousand cannon and thousands of horses and 200 vessels, scientists, and Oxford had exceeded the 28 years, and is just youth was carrying in his pocket pens many codifies all the time Registry personally or order is made without him thousands of orders, notes and ideas and speeches of military, political and personal totalling 2500 document, published today, so do not exceed 1500, publishes them for the first time in this directory or catalog about 1000 document, Which made Mrs. Martine de France Jawadfr President archives and a close friend of Egypt describes this work as nothing less than scientific and historical description of the book Egypt itself.

The introduction of the book, 1400 pages and their great scientist Henry Lawrence on the draft Napoleon establish a French empire in Dar Islam is provided to Saddam current between Islam and the West, where the foundations for the development of the west two centuries of colonialism full physical on the way British and French intellectual on the way , Although the two Itlakien much. The development of Volume 3 committees: one scientific and historical second and third special editing and publishing, and the number of workers in three committees about 65 scientists, historian and editor responsible and financially, All under the supervision of Frenchman Thierry known Benites. It took work in this volume, 10 years and was impressed Napoleon Salcedo Mohammad Karim Governor of Alexandria, and was deeply admired his courage and Russia, but Kleber has been warning him cunningly Governor of Alexandria even ended up getting Signed by Napoleon and the knife in his heart as he says ordered the execution of Mohammed Karim, also reveal extreme anger at Al-Azhar sheiks from Cairo after the first revolution, it is considered that the establishment of SAI enough to manage the country by the sons of Al-Azhar sheiks, and ordered him site ATTACK Cairo with guns and perhaps took the decision to return to France at this moment.


[Changed] and the reputation of Kléber
But the strangest documents are recorded his Kleber of which which he says: If you want to govern Egypt long you'll need to respect people's religious feelings and respect for the sanctity of their homes. And have been allowed at the thought of General Minu by military order to turn to Islam and marry a woman from Rashid.

The document further severe excitement about Napoleon's dream of digging the Suez Canal and not wasting single drop of water under the Nile if he governs Egypt long, and makes Egypt a vast empire east of Suez up to Iran and Afghanistan, I am not the least of Alexander the Great. Despite the deep sorrow that Alexander conquered Egypt at the age of twenty-sixth while I'm in the eighth century and there is another document No. 3618 on November 4, 1798 signed by Bonaparte a military decision to pay the salaries of France SAI Senate, and they Sheikh Ismail Albroi Moussalli, Sheikh Yousef and Sheikh Abdel Wahab Alcbraui and Sheikh Suleiman portico, Sheikh Ahmad Sharkawi. It seems that they have not joined the SAI scientists in the first composition. There are military orders in a few lines reveal how the Department of the French army in Egypt. The documents reveal about the existence of correspondence between the teacher Ya battalion commander Copts and one of the essential Girgis Coptic dignitaries Egypt, which is dangerous because it reveals a wide-ranging schemes to separate the Egyptian Copts and Muslims (letter No. 3872 dated December 7, 1798). Then there is a message of congratulations on February 26, 1799 under No. 4262 of General Minu for having dropped his Friday sermon at a Muslim mosque in Gaza during the campaign against al-Sham, and says to him: that the best way to maintain peace in Egypt Is to adopt a doctrine of Islam, or at least lack of hostility and attract Dr. elders of Islam not only in Egypt but throughout the Islamic world. Reveal other documents on an accurate characterization by Napoleon himself for some of the battles of war as a battle Rahmanih (No. 4626 of 20 July 1799), and again the next day, and then again for the people of Cairo to ensure impartiality in its war against the Muslims of the Levant. And then dozens of letters and orders to execute criminals and bandits in Cairo, and also the execution of French soldiers proved right in the criminal Locals. That most of these documents is to raise the latter documents he signed before his departure for Egypt, including the reputation of General Kleber No. 4758 dated August 22, 1799 and other documents to prove that he had intended on returning to France to send Reinforcements and a new army of Egypt, but the surrender of Minot in Alexandria in July 1801 spent the final dream. Napoleon of words about Egypt

1 in Egypt if sentenced will not waste the single drop of the Nile in the sea, and more valuable farms and factories fired by the enormous empire, but you Standardization of Islam and Muslims under the banner of Empire and the French peace prevail in the world. 2 in Egypt I spent the most beautiful years, in Europe the clouds do not make you think of projects that are changing the date, either in Egypt, the governing could change history. 3 Had I not ruler of Egypt to become Emperor of France. 4 Prophet Mohammed, built an empire from scratch .. ignorant of the people built a nation wide .. desert wasteland built the greatest empire in history.

(Photo interview: Napoleon Bonaparte is celebrated and his army commander in a ceremony Muhammad's birth) 5 Islam and Christianity corrupted by politics and based on playing with fire if cut across the places of worship because they are leaving the Kingdom of God and entering the Kingdom of Satan. Hilmi 6 embodied in the Middle While almost turned into a nightmare in the West.


[Changed] the idea of the Suez Canal in the era of Napoleon
Another German philosopher famous for Aibetz propose to King Louis XIV (*) the idea of establishing a canal linking the Red Sea and the Mediterranean in the framework of a comprehensive project to invade Egypt, but the Sun King also was known he did not want Agdhab Topkapı in Astana on one hand, Because the expansionist dreams were in Europe, when the French Revolution entered in the bloody armed conflict with the kingdoms of Europe and was able to triumph only by the Kingdom of England is one, hence the idea emerged cut through the British colonies in India to occupy Egypt and the French campaign in 1798 . Strange that the documents reveal that the Government Alderktwar which has been governing France wanted to get rid of the young officer of Napoleon, was 27 years old, has achieved impressive victories against the enemies of France in Italy was given directly leads the preamble to the matter of political campaigns Digging a canal linking Bahrain and therefore was called channel Bahrain and the Suez Canal is not yet a name that will give Delesps of the channel after nearly half a century of the campaign. Documents and talking about the only exit from Cairo to Napoleon because of non-military, which is gone and a group of engineers headed Engineer named Lopez (LePere) to inspect the site engineering at the Suez and start drilling, however, Lopez persuaded Napoleon dissuaded from the project because it was discovered that the level of the Red Sea is higher than the level of the Mediterranean, and told him that if the pit when the Suez sank Egypt All of them.
Felicien David and returned to Cairo, Napoleon's sad but his dream did not die.


[Changed] sources
Source events Moroccan newspaper




Source: Wikipedia, the free encyclopedia

إسم الكاتب تاريخ الإضافة التقييم / المقيمين زيارات المقالة
alwazer 07/09/2008 6 / 4 2187

 

الأكثر زيـارة           

 محمد أنور السادات Mohammad Anwar Sadat
الزيارات 9964 محمد أنور السادات Mohammad Anwar Sadat
 بدر شاكر السياب  Badr Shaker Al-Sayab
الزيارات 9042 بدر شاكر السياب Badr Shaker Al-Sayab
 القولون العصبي   Colon nervous
الزيارات 8547 القولون العصبي Colon nervous
 محمد بن موسى الخوارزمي   Mohamed Ben Moussa Khawarizmi
الزيارات 7681 محمد بن موسى الخوارزمي Mohamed Ben Moussa Khawarizmi
 الضغط النفسي والصبر Psychological pressure and patience
الزيارات 7093 الضغط النفسي والصبر Psychological pressure and patience

           الأكثر تصويتـا

 (( الـحب ))                 ((Love))
نتيجة التصويت 95 من 12 شخص (( الـحب )) ((Love))
 من يحدثنا عن الفقر لدينا..  Tell us about the poverty we have ..
نتيجة التصويت 81 من 22 شخص من يحدثنا عن الفقر لدينا.. Tell us about the poverty we have ..
 جيل فاشل !!  Gil failed!!
نتيجة التصويت 43 من 6 شخص جيل فاشل !! Gil failed!!
 تحذير من البيتزا..   Warning of pizza ..
نتيجة التصويت 39 من 8 شخص تحذير من البيتزا.. Warning of pizza ..
 الضغط النفسي والصبر Psychological pressure and patience
نتيجة التصويت 39 من 5 شخص الضغط النفسي والصبر Psychological pressure and patience

           الأكثر تصويتـا

 (( الـحب ))                 ((Love))
نتيجة التصويت 95 من 12 شخص (( الـحب )) ((Love))
 من يحدثنا عن الفقر لدينا..  Tell us about the poverty we have ..
نتيجة التصويت 81 من 22 شخص من يحدثنا عن الفقر لدينا.. Tell us about the poverty we have ..
 جيل فاشل !!  Gil failed!!
نتيجة التصويت 43 من 6 شخص جيل فاشل !! Gil failed!!
 تحذير من البيتزا..   Warning of pizza ..
نتيجة التصويت 39 من 8 شخص تحذير من البيتزا.. Warning of pizza ..
 الضغط النفسي والصبر Psychological pressure and patience
نتيجة التصويت 39 من 5 شخص الضغط النفسي والصبر Psychological pressure and patience

وزير | منتديات | ديوانية | منتدى | حواء | عالم حواء | دليل | صور | مطويات | دليل مواقع | اخبار | هكر | سيرفر | فلاشات | رفع الملفات | اسلام | سكربتات | ستايلات | تصميم | أزياء | شعر | مطبخ | نكت | ترجمة | الصحة | ستالايت | دروس | دراسات | حواء | تفسير الاحلام | جوال | بطاقات | العاب | برامج | مقالات | استضافة | مدونات | بحث | قصص | القرآن الكريم | هاكات | الأسرة المسلمة | احداثيات المناطق | مسجات | جافا | ابتسامات | الثقافة الجنسية | فلاشات | بروكسيات | ماسنجريات | مكتبة | اسهم | برمجة | دردشة | رياضة | قضايا | تصوير | بلوتوث | حماية | فيديو | التعليمية | الثقافية | sitemap 11 |

sitemap 10 sitemap1 sitemap2 sitemap3 sitemap4 sitemap5 sitemap6 sitemap7 sitemap8 sitemap9 sitemap12 sitemap13 sitemap14 sitemap15 sitemap16 sitemap17 sitemapgames sitemapspecial